مدينة الشباب

خش ومش هتندم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صورة القناص
الخميس نوفمبر 27, 2008 1:11 am من طرف Admin

» اعرف اسم أمك من اسمك؟؟؟!!
الإثنين نوفمبر 24, 2008 7:34 am من طرف alyasmen

» ياسمين عبد العزيز
الأحد نوفمبر 23, 2008 1:46 am من طرف alyasmen

» مي عز الدين
الأحد نوفمبر 23, 2008 1:40 am من طرف alyasmen

» ميشا تتعاطى المخدرات
الأحد نوفمبر 23, 2008 1:26 am من طرف alyasmen

» لمحبي هانا مونتانا
الأحد نوفمبر 23, 2008 1:14 am من طرف alyasmen

» حصصصصصصصصصصصريا
الأحد نوفمبر 23, 2008 12:54 am من طرف alyasmen

» الرجل المطاط
الأحد نوفمبر 23, 2008 12:52 am من طرف alyasmen

» صبح صبح يا عم الحج
الأحد نوفمبر 23, 2008 12:49 am من طرف alyasmen

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 دروس في القواعد, ماذا تريد؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
etshmido



عدد الرسائل : 13
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: دروس في القواعد, ماذا تريد؟   الجمعة أكتوبر 31, 2008 7:49 am

الجامد والمتصرّف في الأفعال

أكثرية الأفعال ثلاثية التصرف ولها ثلاث صيغ هي: الماضي والمضارع والأمر: كتبَ، يكتبُ، اُكتبْ. فهي أفعال تامّة التصرّف.
و الفعل المتصرف: هو فعلٌ يدلُّ على حدث مقترن بزمان، لا يشبه الحرف في الجمود، وبالتالي لا يلزم طريقة واحدة. ويقبل التحوّل من صورة إلى صورة لأداء المعنى. ومن المتصرف ما لا يأتي منه إلاّ صيغتا الماضي والمضارع فقط، كأفعال الاستمرار الناقصة. نحو: مازال، ما يزالُ، ما فتئَ ما يفتأُ، ما برحَ ما يبرحُ، ما انفكَّ ما ينفكُّ. وكأفعال المقاربة: كاد، يكادُ، أوشكَ، يوشكُ. وهذه أفعال ناقصة التصرّفِ. والتصريف في الأفعال نوعان:
أولا: يتصرف المضارع من الماضي كما يلي:
1= يزاد على الفعل الماضي (شرب) مثلاً أحد أحرف المضارعة، للمتكلم الواحد الهمزة( اشربُ) لجماعة المتكلمين النون( نشربُ) للغائب الياء( يشربُ) و التاء للغائبة وجماعة المخاطَبين (تشربُ ، تشربون) .
وعليه يصرف الرباعي والخماسي والسداسي وفق الأمثلة التالية:
(دحرجَ) أدحرجُ، ندحرجُ، يُدحرجُ تدحرجُ، تدحرجون.
(انطلقَ): أنطلقُ ، ننطلقُ، ينطلق، تنطلقُ.. يلاحظ حذف همزة وصل الماضي.
(تشاركَ): أتشاركُ، نتشاركُ، يتشاركُ، تتشارك.." ويلاحظ هنا ثبات التاء الزائدة في أوّل الفعل الماضي.
ثانيا: يتم تصريف الأمر من المضارع وفق ما يلي:
1= جزم الفعل المضارع بحسب القاعدة: لم يشربُ، لم يسعَ، لم ينتصروا، لم
يتشاركا، لم تستسلمي.
2= حذف حرف المضارعة.
3= إعادة ما كان قد حذف في الفعل المضارع عند تصريفه من الماضي فتصبح الأفعال على التوالي: اِشربْ، اِسعَ، انتصروا، تشاركا، استسلمي".
أمّا الفعل الجامدُ هو فعلٌ شابه الحرف، من حيثُ أداؤهُ معنىً مجرّدًا عن الزمان والحدث المعروفين في الأفعال، فلزم طريقة واحدة في التعبير، لأنّه لا يقبل التحول من صورة إلى صورة، بل يلزم صورة واحدة لا يقبل غيرها.
فالفعل الجامد إذن لا يتعلّق بالزمان، ولا يدلّ على حدث، لهذا أشبه الحرف في جموده، والتزامه صيغة
ثابتة. ولهذا لم يحتج إلى التصرف، حيث أنّ معناه لا يختلف مع تبدّل الأزمنة، فهو كالاسم المشبه بالفعل، الذي لا يتأثر بالعوامل ويلزم آخره طريقة واحدة لا يذهب لغيرها، ومنه نقول بأن الجمود في الفعل كالبناء في الاسم، بسبب الشبه بالحرف.
وهو إمّا أن يلازمَ صيغة الماضي : ليس، عسى، مادامَ، كرب، بئسَ، نعمَ، حبّذا، والأفعال الدالة على الشروع، وصيغتي التعجّب.
أو يلازم صيغة الأمر نحو: هَبْ بمعنى احسِبْ. تعلّمْ بمعنى (اعلمْ) هاتِ، تعالَ، هلمّ....
ومنه ما يلازم المضارع فلا ماضٍ له وهو قليل، مثل: يَهْيَطُ نحو:" ما فتئ الرجل يهيَطُ هيطاً" أي يضجُّ ويصيح، وهناك من يقول أن الهياط تعني الإقبال، والمياط تعني الإدبار.
وهناك من يُلحق بالأفعال الجامدة غير ما ذكرنا مثل ( قلََّ ) ( كثر) (طال) ،(شدّ) (قصر) بصيغة الماضي الذي يفيد النفي فيتلوه الفاعل موصوفا، نحو:" قلّ تلميذٌ مجتهدٌ يفشل في حياته"
وإذا اتصلت بها ( ما ) الزائدة، هناك من يبطل عملها وتعرب كافّة ومكفوفة، وحينئذ لا يتلوه إلاّ فعل، ولا يحتاج فاعلاً، كونه أخذ معنى النفي المطلق نحو:"قلّما ارتَحْتُ لنمّام، وقلّما أحترمُه" وهناك من يراها أفعالا متصرّفة وأنّّ( ما) مصدرية وفاعلها المصدر المؤوّل من (ما والفعل) ففي قولنا:"شدّ ما تعجبني الكلمة في موضعها" يكون التقدير:" شدّ إعجابي الكلمة في موضعها.
ويشارك "قلّما" في عدم التصرّف:"طالما، كثر ما، قصُر ما، وشدّ ما" وتكون "ما" زائدة كافّة لهم عن العمل، لا فاعل لهنّ، ولا يليهن سوى الفعل.
نماذج معربة:
(قلّ تلميذٌ مجتهدٌ يفشل في حياته. قلّما يغضبُ أخوك ، ما فتئ الرجل يهيَطُ هيطاً)
قلَّ: فعل ماض مبني على الفتح.
تلميذٌ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة.
مجتهدٌ: صفة مرفوعة.
يفشلُ: فعل مضارع مرفوع. فاعله مستتر جوازا تقديره "هو" والجملة في محل رفع صفة.
قلّما: قلَّ فعل ماض مبني على الفتحة.
ما: مصدرية والمصدر المؤوّل في محل رفع فاعل. ويمكن إعرابها: كافّة ومكفوفة. وكفى الله شر النحويين.
ما فتئ: فعل ماض ناقص.
الرجلُ : اسمها مرفوع.
يهيطُ: فعل مضارع جامد مرفوع. والفاعل مستتر فيه جوازا (هو) والجملة في محل نصب خبر ما فتئ.
هيطا: مفعول مطلق لتأكيد الفعل منصوب. ( شاهده مجيء المضارع فعلا جامدًا)

محبتي ومودتي


كن بلسما إن صار غيرك أرقما
وحلاوة إن صــار غـــيرك علقما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النجم

avatar

عدد الرسائل : 15
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 12/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: دروس في القواعد, ماذا تريد؟   الجمعة أكتوبر 31, 2008 8:10 am

ايه ياعم دحنا لما سدقنا نطلع من الامتحنات
بس على العموم مرسى على الموضوع
وتسلم ايدك affraid affraid study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دروس في القواعد, ماذا تريد؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدينة الشباب :: الادب :: والقصص المترجمه-
انتقل الى: